بحث ...

اللغة: AR

أسباب تزايد أسعار الأراضي بالشيخ زايد

تشهد مدن المجتمعات العمرانية الجديدة تغيرات سعرية بين الحين والآخر نتيجة عدة عوامل، منها زيادة معدلات التضخم، ومنها ما يتعلق بدخول استثمارات جديدة للشركات الكبرى والإعلان عن مشروعات مميزة أو افتتاح مشروعات خدمية تسهم في رفع القيمة المضافة.

 

وشهدت مدينة الشيخ زايد -بحسب آراء شركات التسويق العقاري العاملة بالمدينة- ارتفاعات سعرية تراوحت نسبتها بين 25% و42% في آخر عامين نتيجة دخول شركات كبرى والإعلان عن مشروعات جديدة، مثل شركة “إعمار مصر” بكومباوند “كايرو جيت”، بالإضافة إلى تأثير معدلات التضخم، إلى جانب التنمية التي سيشهدها غرب القاهرة عقب افتتاح العديد من المشروعات التنموية الكبرى مثل المتحف الكبير.

 

وقال حسام هندي -مدير مبيعات شركة “أفق زايد” للاستثمار العقاري- إن أسعار المتر شهدت ارتفاعات بلغت نسبتها ما بين 20% و25% خلال العامين الأخيرين وعقب دخول مشروعات جديدة مثل مشروع شركة “إعمار مصر”، فكان سعر المتر السكني كامل التشطيب يتراوح بين 5 آلاف جنيه و6 آلاف، ووصل الآن إلى ما بين 8 آلاف جنيه و10 آلاف، مشيرًا إلى أن الأسعار تختلف باختلاف المنطقة والتشطيب.

 

وأضاف أن المتر الإداري شهد ارتفاعًا وصلت نسبته إلى 33%، فكان متوسط سعر المتر 15 ألف جنيه في عام 2018، ووصل الآن إلى 20 ألفًا، بينما ارتفع سعر المتر التجاري إلى ما بين 40 ألف جنيه و60 ألفًا بعد أن كان يتراوح بين 30 ألف جنيه و50 ألفًا.

 

وأضاف أن سعر المتر للأراضي السكنية بالأحياء شهد ارتفاعًا خلال عامين وصلت نسبته إلى 42%، حيث يبلغ سعر المتر 10 آلاف جنيه بعد أن كان يتراوح بين 7 آلاف جنيه و8 آلاف.

 

في السياق نفسه قال محمد الديب -رئيس شركة “دارك جروب” للتسويق العقاري- إن سعر المتر السكني يصل في بعض المناطق إلى 10 آلاف جنيه، ويزداد بمعدل سنوي من 500 جنيه إلى ألف جنيه منذ عام 2011، موضحًا أن منطقة الشيخ زايد تشهد حاليًّا إعادة بيع لمعظم الأصول التي سبق شراؤها.

 

وأكد ناصر هلال -مدير شركة “الشام” العقارية للهندسة والمقاولات- أن سعر المتر بمنطقة الشيخ زايد يتوقف على موقعه وعلى الحي الموجود به، سواء كان داخل “كومباوند” أو خارجه، مشيرًا إلى أن التضخم يؤثر على أسعار العقارات بصورة عامة. ونوَّه بأن سعر المتر داخل الكومباوند يصل إلى 20 ألف جنيه، ويتراوح خارجه بين 8 آلاف جنيه و10 آلاف، مضيفًا أن سعر المتر السكني بشكل عام يتراوح بين 5 آلاف جنيه و29 ألفًا.

 

وتابع بأن سعر المتر الإداري يبدأ من 13 ألف جنيه حتى 45 ألفًا، والتجاري يتراوح بين 30 ألفًا و120 ألفًا بزيادة تبلغ نسبتها نحو 25% عن سعره قبل عامين، مختتمًا بأن سعر متر الأرض بالحيَّين السابع والثامن بالشيخ زايد هو 11 ألف جنيه.

 

الاقسام

عنوان العقار

كن على تواصل